التعامل مع الخــادمة

مما لا شك فيه أنه ليس كل ما يوجد مع الخادمة من تمائم وكتب أدعية وأدعية مخطوطة وأبخره وكريمات وزيوت هو سحر بالضرورة وهذا ما يؤكده الشيخ عادل طاهر المقبل فيقول :
"
إذا رأيتِ أعشابا عند الخادمة أو أبخرة أو زيوتا فلا تعتقدي أن هذا سحر لكِ؛ فهذا ما تأخذه من بلادها معتقدة أنها تُجلب لها البركة في بلادنا؛ فليس كل ما تجدينه لدى الخادمة سحراً؛ فهناك فَرْق بين السحر واعتقاد بعض الخادمات ؛ فهن قبل أن يأتين إلى هنا يمررن بالقبور في بلادهن ويتبركن بها ويأخذن منها أموراً؛ اعتقاداً منهن أن هذا يجلب البركة والخير والرزق.. فهذه اعتقادات يعتقدنها
" أ.هـ.

وبما ان النيات محلها القلب والسحر من الأمور الخفية فلا يمكن الجزم بحال من الأحول بأن ما يوجد مع الخادمات من هذه الأمور بأنه سحرا أو أنه ليس بسحر مهما كانت خبرة الشيخ أو الراقي أو المختص بهذه الأمور ، فمثلا لما تجد خيطاً فيه عقد لا يمكن أن تحكم عليه أنه خيط منفوث عليه أوامر السحر أو لم ينفث عليه فليس كل خيط معقد سحرا ، ولا
يمكن أن يجزم المختص بأن المسحوق الذي يكون مع الخادمة من السحر أو أنه مبيض للأسنان أو أنه مسحوق تراب قد يكون تراب جلبته من المقبره أو عظام ميت أو تراب سحري ، ولا يمكن الجزم بأن علبة الطيب بأنه من السحر أو لا ولا يمكن التعرف والجزم بالسحر المأكول والمشروب والمرشوش والبخور ...الخ وعليه يعذر الراقي والشيخ والمختص عندما لا يستطيع الحكم على ما يوجد مع الخادمة من مواد بأنها سحرا أو لا ، ولكن يتعرف على البعض منها فقط من القرائن وبالخبرة والتجربة خصوصا ما كان من كتابات وطلسمات وأوراق وخيوط وشعر ... الخ .

التراب السحري : تعمل الطلاسم على طين من عدد محدد من القبور وورق أشجار محددة ويعجن بخل وماء نجس ثم يجفف حتى يكون كافخار ومن ثم يجفف ويرسم عليك الطلاسم والكتابات ومن ثم يسحق وينثر في أمكان السحر المطلوب.

 

درء المفاسد مقدم على جلب المصالح

ونظراً لما أشتهرت به الخادمات من جلب وعمل الأسحار حسداً وحقداً من عند أنفسهن " خصوصا الإندونسيات " فهن مظنة لهذه الأعمال الخبيثة فلا ينبغي التهاون وغض الطرف عن أفعالهن ، وعليه أنصح بأن تكون الخادمة محل تهمه وشك ومراقبة دائمة ولا ننتظر حتى تحصل المصيبة ويكون البيت مسرح للجريمة فمن الحكمة النظر في العواقب .

- لا تثق بالخادمة مهما كانت طيبة ولو كانت تقوم الليل بالصلاة وقراءة القرآن وتصوم النهار.

- لا تجعلها تتقابل مع خادمة أخرى.

- أمنعها من امتلاك الجوال فإنه وسيلة " اتصال مع العمالة والهروب من المنزل "

- لا تأخذها معك للسفر خارج البلاد فربما هربت أو كذبت بشكوى عليك في البلد الآخر فتكون في موقف لا تحسد عليه .

 يمكن الإستعانة بالكامرات لمراقبة تحركاتها -

- لا تسمح لها بالخروج من المنزل للبقال أو رمي الزبالة .

- لا تسمح لها بدخول غرفة النوم إطلاقا .

- إذا ارادت أن ترسل أي رسالة الى أهلها تشترط عليها ان تكون مفتحوة وانت الذي توصل الرسالة الى صندوق البريد بعد التأكد من خلوها من:

 "الصور أو الشعر أو الأظافر أو قطعة قماش او ملابس داخلية أو أثر دماء حيض ... الخ" .

- لا تشعر الخادمة عن موعد مغادرتها إلا في نفس اليوم.

- احتفظ بالعنوان الكامل للخادمة في بلدها مع أرقام الهواتف اللازمة .

 - إذا كان تسفيرها عن مشاكل وإتهام بالسحر فاحتفظ بصورة لها وخصلة من شعرها وقطعة من ملابسها الداخلية الغير نظيفة وهي تعلم بذلك من باب التهديد فقط بالإنتقام والمعاملة بالمثل ان هي أقدمت على عمل السحر عند وصولها لبلدها ، فهذه الطريقة أكثر شيء تخافها الخادمات المتمرسات بالسحر .

- خاطبها بأدب ولا تنهرها ولا تستفزها عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ خَدَمْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- عَشْرَ سِنِينَ وَاللَّهِ مَا قَالَ لِى أُفًّا. قَطُّ وَلاَ قَالَ لِى لِشَىْءٍ لِمَ فَعَلْتَ كَذَا وَهَلاَّ فَعَلْتَ كَذَا .

- قد يحصل من الخادمة أحيانا بعض التصرفات الإستفزازية لسبب ماء فينبغي التعامل معها بحكمه ومراعات لغربتها وحالتها النفسية ، يقول عبد الله بن طاهر كنا عند المأمون يوما فنادى بالخادم يا غلام فلم يجبه أحد ثم نادى ثانيه وصاح يا غلام فدخل غلام تركي وهو يقول ما ينبغي للغلام أن يأكل ولا يشرب كلما خرجنا من عندك تصيح يا غلام يا غلام إلى كم يا غلام فنكس المأمون رأسه طويلا فما شككت أنه يأمرني بضرب عنقه ثم نظر إلى فقال يا عبد الله إن الرجل إذا حسنت أخلاقه ساءت أخلاق خدمه وإذا ساءت أخلاقه حسنت أخلاق خدمه وإنا لا نستطيع إن نسيء أخلاقنا لنحسن أخلاق خدمنا .

- خصص وقتا لتعلم فيه الخادمة الصلاة والعبادات وتلاوة القرآن والحلال والحرام ، فإن الخادمة وإن كانت مسلمة، إلا أنها عاشت في بيئة ينتشر فيها البدع والجهل بالدين.

- إذا كانت تقرأ أحضر لها الكتيبات الدعوية من مكتب الجاليات .

- لا تؤخر راتبها ، ولا تمنعها حقها.

- أحسن معاملتها ولا تشق عليها في العمل وعود الأطفال بأن يتعاملون معها بادب وألا يرفعون أصواتهم عليها .

أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم ... فطالما استعبد الإنسان إحسان

 

الرجوع للصفحة الرئيسية