استخدام السحر لاسقاط الاجنة منتشر بكثرة

جريدة الرياض  - تحقيق محمد الغنيم:
شدد الشيخ
عبدالرحمن بن ناصر الدعيدع الذي امضى ما يقارب عشر سنوات في مجال الرقية الشرعية على أهمية تنبه الأسر لما يحصل من الخادمات من مشاكل متشعبة كما يقول والتي تضرر منها المجتمع.وقال ان مشاكل الخادمات في ازدياد مستمر وخاصة في قضايا السحر والشعوذة من الخادمات عموماً ومن القادمات من دول شرق آسيا على وجه الخصوص وحسب الحالات التي تمر بها وكذلك مشاكل السرقات والقضايا الاخلاقية والكيد وغيرها.وأضاف ان ربة البيت مسؤولة بالدرجة الاولى عن ما يقع من اخطار من الخادمات قد يتضرر منها المجتمع بأكمله.

 

وعن اشكال السحر بيّن الشيخ الدعيدع وحسب الحالات التي تأتيه اما على شكل (بودر) أو (شعر) أو (عقد) أو (عن طريق الشرب) وغيرها، وجميع هذه الأنواع تكون عن طريق الرسائل التي ترسل من هنا الى بلدانهم حيث يذكر فيها اسم الشخص او اسم امه ومثل ذلك ثم يعمل السحر هناك وتأتي به في ظرف رسالة وهذا نوع من الانواع.

 

وأشار الى ان السحر يزداد وللخادمة النصيب الاوفر لأنها تحتك بالمنزل احتكاكاً كبيراً فتستطيع ان تضعه في الطعام والشراب وفي المكان الذي تريده، ودائماً تقول ان الثقة العمياء من الأسرة عموماً ومن ربة المنزل هي التي اورثت هذه المشاكل.

 

وعن اكثر الاماكن التي تضع فيها الخادمات السحر يقول الشيخ الدعيدع ان اكثر ما يوضع فيه حسب الحالات التي مرت علي في داخل (ديكور الستائر) وكذلك داخل صناديق طرد المياه بداخل دورات المياه في اكياس بلاستيك حتى لا يصله الماء فيبطله لأن بعض انواعه يبطله الماء.

 

وعن الكيفية التي يعرف بها ان الشخص مسحور من الحالات التي ترد اليه يقول الشيخ انه يعرف ذلك بقراءة آيات السحر الخاصة بعدها يتأثر الشخص تأثراً كلياً وينصرع ويرتعش ويتقيأ وأيضاً نعرف بسؤاله عن وضع الخادمة في المنزل وما الى ذلك.نعرض في هذا التحقيق نماذج وصور من (السحر) والتي كان لنا الالتقاء مع بعض اصحابها الذين تعرضوا للسحر.

 

سحرت الأسرة بكاملها أسرة بكاملها تعرضت للسحر وفي يوم واحد حيث انصرعت طفلتهم الصغيرة وانحني ظهر الوالد وكرهت الزوجة زوجها ومنزلها وبقية الاطفال اصابهم الرعب وقلة النوم، وبعد ذلك تبين ان الخادمة وراء ذلك كله فما كان من رب الأسرة الا الاتصال بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الفرع القريب من منزله والذين حققوا مع الخادمة فاعترفت بكل شيء واحضرت السحر مع كافة مكوناته حيث كانت قد وضعته في مقدمة (سور) المنزل وكان عبارة عن شعر وبودر وكذلك في طعامهم.

 

"الرياض" اجرت اتصالاً برب هذه الاسرة خلال لقاءنا بالشيخ الدعيدع الذي فضل اخذ هذه القصة بكاملها من صاحبها، ويروي لنا رب الأسرة قصته فيقول انها بدأت قبل ثلاث سنوات تقريباً ووقتها كان عمري (35) عاماً وفجأة وبدون اي مقدمات وأي آثار لأي شيء اصبت بآلام شديدة في مفاصلي وفي ظهري وانحنى ظهري وكأني رجل مسن، وبدأت ابنتي تظهر عليها اعراض غريبة وغيبوبة واسهال وتقيؤ وتشنجات وأدخلتها المستشفى حيث تم وضعها في العناية المركزة وشخص الاطباء حالتها بأنها نقص في الصوديوم وضمور في خلايا المخ وحالتها بدأت تزداد سوءاً، فأشار علي احد زملائي بالقراءة فبدأت احضر الشيخ معي للمستشفى ليقرأ على ابنتي وأنا اتكيء عليه من شدة الألم في ظهري والانحناء الذي لم أعرف سره.

 

ويضيف بقوله بالنسبة لي فقد عرضت مشكلتي على الطبيب الذي قال لي لابد من عملية (مستعجلة) لك في الظهر، وسلمت بعد ذلك بالأمر لشدة ما اعانيه وأخذت موعداً من المستشفى لاجراء العملية، بعد ذلك كان لي اتصالاً مع الشيخ الدعيدع الذي كان يقرأ على ابنتي في المستشفى واخبرته بالعملية فقال لي لا تستعجل في العملية وطلب مني ان ازوره لنستعمل الرقيا فقرأ علي جزاه الله خيراً بعدها بدأت علي بوادر تشنجات تظهر علي ثم قمت بعدها كأن ليس بي شيئاً سابق، فسألني الشيخ إذا كان لدي في المنزل خادمة فقلت له نعم ثم قال كيف تعاملونها، فأكدت له وهذا هو الحاصل فعلاً ان معاملتنا لها من أفضل ما يكون.بعدها اخبرني الشيخ انها عملت لي ولأسرتي (سحر) فقمت بابلاغ رجال الهيئة الذين حققوا معها واعترفت انها كانت تضع السحر وكان على شكل (مسحوق ابيض) في طعامنا وكذلك في مقدمة المنزل حيث كانت تأخذه من احدى الخادمات من جنسيتها التي ادعت انه سيزيد المحبة فيما بينهم.

 

ويضيف قوله انه حكم على الخادمة سنة ونصف سجن وسفرت بعدها لبلدها، ولكن مع الأسف لازالت الآلام في ظهري تعود الي بين فترة واخرى في أوقات متفرقة ولكنها مع استمرار القراءة من الشيخ شفيت بنسبة 70%.وعن حال ابنته اوضح انها لازالت تعاني مع الأسف كما أكد انه بدأت المشاكل بينه وبين زوجته تزداد ووضعهم من سيء لأسوأ كما يقول رغم علمي وعلمها بأن ما حصل لنا هو (سحر) ولكن... فليس امامنا إلا الصبر واحتساب الأجر ولو لم نكن نعرف عن حقيقة وضعنا هذا الذي نحن فيه لما بقينا مع بعضنا.

 

يؤكد الشيخ الدعيدع حسب علمه ومعرفته القديمة برب هذه الأسرة انه من خيرة الرجال وصاحب دين ومحبوب من الجميع ولم يسبق ان اشتكى منه أحد أو أخطأ على احد.

 

إسقاط الجنين ويقول الشيخ الدعيدع ان كثيراً من الخادمات يلجأن للسحر لاسقاط جنين ربة المنزل حتى لا يشق عليها الخادمة تربيته مستقبلاً!! فتعمل (السحر المرضي) الذي يسبب ارتخاء في الارحام او غيره من المشاكل في الأرحام فيسقط الجنين، وهذه الحالات بكثرة جداً.

 

ويضيف الشيخ قوله انه اذا تمت الرقيا على المصابة ترجع الامور طبيعية بحمد الله، كما يؤكد ان مثل هذه الحالات التي تأتيه كثيرة جداً ولا حصر لها ويصل مثل هذا السحر في رسائل الخادمات على طريقة بودرة شبيهة بالبودرة البيضاء المعروفة تضعها الخادمة في مشروب للزوجة بحيث لا تتضح وله تعليمات تأتي مع الرسالة وسبق ان كشفت احد الرسائل مكتوب فيها ضعي هذا البودر مع الحليب ثم انتظري قليلاً ليسقط الجنين.

 

لذا يجب التنبه لرسائلهن.كما ويشير الشيخ الى ان هذه الحالات كثيرة جداً مع الاسف ولكن بفضل الله اذا قرىء على المرأة التي تعاني من حالات الاسقاط تحصل لها آلام مع القراءة ثم تزول وترجع الامور طبيعية وتقف حالات الاسقاط."25" عقدة لدكتورة!!ويحكي لنا الشيخ الدعيدع قصة اخرى من القصص التي عالجها وهي لدكتورة في احدى الجامعات تعرضت لسحر الخادمة على شكل (25) عقدة ساءت حالتها منه وتأثرت نفسياً وعصبياً وجسمياً وعالجت نفسها عند طبيب نفسي ولم ينفع ذلك ثم حضرت الي مع اهلها ولما شاهدت وضعها السيء سألتها هل لديها خادمة فقالت ان لدينا خادمة في المنزل منذ (12) سنة وهي كأختنا ولا نشك فيها بتاتاً فقلت لها ابحثي في المنزل لعل وعسى فلما بحثت وجدت في دورة المياه الخاصة بالخادمة خيط به (25) عقدة موضوعة بدقة وبه شعر.

 

وكان ل "الرياض" اتصالاً مع هذه الاخت بالتنسيق مع الشيخ لنقف على كامل قصتها مع سحر الخادمة كما ترويها.تقول الدكتورة انني في السابق كنت لا اعترف بشيء اسمه سحر!! وحصلت لي الحالة بعد مرحلة دراستي الماجستير حيث شعرت بحالة غريبة وبدون اي مقدمات وعرضت حالتي على طبيب نفسي بدون فائدة وكنت وقتها اتضايق من كل شيء وأشك في كل شيء وأصرخ دائماً ولا اعرف النوم وأسمع اصواتاً غريبة عندما احاول النوم بل حتى انني عندما اضع اوراقي وبعض حاجياتي في مكان اجدها بعد ذلك في مكان آخر!!.

 

وقيل لي ان حالتي النفسية السيئة بسبب الدراسة وكنت وقتها اشعر بصداع شديد ولم اتوقف عن الدواء النفسي إلا بعد (7) شهور وبدأت قبل سنتين ونصف تقريباً اتي مع اهلي للشيخ ليقرأ علي مرتين في الاسبوع حيث كنت اصرخ مع القراءة ثم تتغير حالتي.وتضيف الدكتورة قولها انني بدأت اشك في الخادمة بعد ان اخبرني الشيخ بأن ابحث في المنزل عن شيء ما وبدأت اراقبها وأدخل غرفتها ثم وجدت ما لا يخطر على البال في دورة المياه الخاصة بها حيث وجدت خيطاً من الخيوط التي تستخدم في الخياطة وبه شعر مربوط داخل الخيط وكذلك سلك كبير وغريب الشكل ومختلف الالوان في طرف الباب، فأخبرت الشيخ بذلك وقمت بفكه واحضرته للشيخ الذي قام بفك العقد ال (25) التي فيه ومع فكها بدأت اصرخ ثم فتحها الشيخ وقرأ عليها.

 

وعن رسائل الخادمة تقول الدكتورة انها في السنوات الاخيرة لم تعد تأتينا رسائلها وكانت تأخذها من اختها في مكان آخر وبعد كل رسالة تأتيها يزداد الوضع سوءاً.وتضيف ان حالتها بدأت تتحسن شيئاً فشيئاً بعد ترحيل الخادمة والمداومة على قراءة القرآن والتداوي به.كما تؤكد انها بصدد طرح كتاب حول هذا الموضوع مستقبلاً وتنوي عرض هذه القضية (السحر) في هذا الكتاب.

 

شعر الزوجة مع الخادمة قصة اخرى من قصص الخادمات التي يرويها لنا الشيخ الدعيدع كذلك ولكن الله ابطلها حيث قام احد الاشخاص بتفتيش الخادمة قبيل سفرها ليجد بحوزتها كمية من (شعر) زوجته تنوي الخادمة اخذه معها لتعمل به سحر والعياذ بالله.سحرت الزوجة فأعاقتها وكذلك من القصص الغريبة والكثيرة للخادمات هذه القصة لخادمة حاولت اعاقة الزوجة بسحرالمرض حتى تنفرد بالزوج ولكن الله سبحانه وتعالى ابطل كيدها.حيث وجدت (أظافر) الزوجة في الملابس الداخلية للخادمة بعد تفتيشها بعد ان تعرضت الزوجة للاعاقة وبحمد الله قرىء عليها وشفيت حيث كانت اعاقتها معينة ومصاحبة لرعشة وازدياد الآلام وحصلت تشنجات عضوية فلابد ان يكون هناك سبب معين ربما يكون مساً او سحراً وهذا ما تبين بعد ذلك.سحرته ليتزوجها!

 

 وروى لنا قصة من قصص الخادمات وهي كبيرة في السن تبلغ من العمر (60) سنة تقريباً عملت لدى احدى الاسر وبها شاب يبلغ ال (20) من عمره وهو رجل صالح ومتدين فعملت له عملاً وسافرت فلحق بها وحصل على (فيزا) وتزوجها وجاء بها الى هنا فحصلت له مشاكل مع أهله الذين قاطعوه وطالبوه ان يطلقها إلا انه رفض وأشاروا عليه بأن يذهب للشيخ ليقرأ عليه فرفض بحجة أنه سليم وليس به شيء.

 

سحر التلفزيون وهذه قصة من قصص السحر والخيال التي عودتنا عليها خادمات هذا العصر، ففي احد الاسر كان لديهم طفل صغير في السن ولكنه كبير في الجسم تقريباً وثقيل في الوزن وأرادت الخادمة التخلص منه ومن حمله يومياً وتربيته والتنقل به فقامت بعمل سحر له ووضعته داخل جهاز (التلفزيون) بعدها لم يفارق هذا الطفل التلفزيون ساعة واحدة واصبح ملازماً له طيلة اليوم حتى عندما يغلق التلفزيون يضع له شريط فيديو.وبعد فترة وبفضل من الله جاءت احدى الخادمات المسلمات التي تعمل لدى احدى الاسر القريبة ولها علم بذلك حسب علاقتها مع هذه الخادمة واخبرت ربة المنزل الذي تعمل فيه بالقصة فما كان منها إلا ان اتصلت على والدة هذا الطفل (المسحور) وأخبرتها بالسحر في التلفزيون!

 

القيود والنصائح بعد ان القينا الضوء على العديد من مشاكل الخادمات وتطرقنا لنماذج منها ومن ما يقمن وما يمكن ان يقمن به هذه الخادمات في منازلنا، حري بنا ان نتعرف على القيود لتجنب ما يمكن ان يحصل واتباع بعض النصائح حتى لا تقع اي مشكلة كانت سواء اخلاقية او سحر أو خلوة او سرقة وما شابهها.

ويقول الشيخ عبدالرحمن الدعيدع اذا كانت الخادمات ومشاكلهن كما يتضح الآن (شر لابد منه) كما يردد الكثير فإن هناك قيوداً كثيرة يجب على الاسر الحرص على تطبيقها حتى لا يحصل ما لا يحمد عقباه. ويضيف ان العديد من ربات الأسر اجمعن على مقولة ان الخادمات (ريحونا جسدياً وأتعبونا نفسياً)!ويشير الى ان على الجميع ألا ينسى ان النبي صلى الله عليه وسلم لما اشتكت له ابنته فاطمة بأمر التوجيه النبوي الى خادم لكثرة الاعباء عليها فقام علي رضي الله عنه وفاطمة الى النبي صلى الله عليه وسلم واستأذناه في احضار خادم فقال صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: "إذا اويتما الى فراشكما فسبحا الله ثلاثاً وثلاثين واحمدا الله ثلاثاً وثلاثين وكبر الله اربعاً وثلاثين فذلكم افضل لكما من خادم".

 

واستخدام هذه الاذكار وهذه الوسيلة كما يذكر الشيخ الدعيدع تجعل الشخص يقوى بها وينشط جسمه ويقوى على العمل بإذن الله، وهذا افضل بكثير من جلب خادمة تجلب معها المشاكل لأصحابها.ويعدد الشيخ الدعيدع القيود والنصائح التي يجب اتباعها والتقيد بها لمن اضطر على جلب الخادمة وهي:ان تكون مسلمة وهذا شرط أساسي يفضل التنبه له والحصر علىه، وعدم اعطاء الخادمة ملابس الأسرة القديمة بل لابد ان تعطي ملابس جديدة، وكذلك الحرص على فتح رسائل الخادمة (القادمة) و(المغادرة) ولكن يفضل ان يكون امامها، وكذلك عدم الخلوة وهذا تحذير من النبي صلى الله عليه وسلم سواء مع كفيلها او مع الابناء البالغين، وايضاً الحرص على عدم خروجها لخارج المنزل برمي النفايات، وعدم اظهار زينتها بأي شكل من الاشكال، والحرص على ابعادها عن اماكن تجمع الابناء وغرف نومهم، وعدم تقديم الطعام والشراب امام الغير. وفي ختام هذا التحقيق شدد الشيخ الدعيدع على حقيقة مهمة ألا وهي ان السحر لا يأتي كما يريد السحرة (في الصميم) 100% والسحرة يعرفون ذلك جيداً وان هذا من رحمة الله سبحانه وتعالى بالعباد قال تعالى: {وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله}.

جريدة الرياض الاثنين 11 ربيع الثاني 1422 العدد 12061 السنة 37

تحقيق - عذراء الحسيني:
من يرى الخادمة التي تعمل في منزله وهي متلهفة على قراءة رسالتها التي تصلها من بلادها قد لا يفكر أو يشك في محتواها فعادة ما تصلها رسائل من أهلها ولكن هل فكر يوماً بأن هذه الرسائل قد تحمل في طياتها أعمال سحر وشعوذة تؤمن بها الخادمة وأهلها، وتؤدي في بعض الأحيان لهدم البيوت العامرة.. وربما لن يقودنا الفضول يوماً إلى فتح هذه الرسائل ومعرفة ما بداخلها، بسبب خصوصية الخطابات، وعدم الشك في ما تحتويه، وهناك من اضطروا للقيام بذلك أو أتيحت لهم الفرصة عن طريق الصدفة لفتح رسائل الخادمات ووجدوا ما لا يسرهم أحياناً، وما أثار ذهولهم في كل الأحيان "بودرة، شعر، عقد" وغيرها من أعمال السحر التي تصلهم من بلدانهم لتحقيق أهدافهم.


ولأن الخادمة تعرف كل صغيرة وكبيرة في البيت عن طريق احتكاكها بأهل المنزل، فهي تستطيع أن تضع "السحر" في الطعام أو في قطعة من الأثاث والديكور في دورة المياه.. وغيرها من الأماكن التي قد لا تخطر على بال أحد..ومع الاختلاف حول أثر ما تقوم به الخادمات من ممارسات وخرافات لتحقيق ما يسعين إليه، فإن مجرد قيامهن بذلك يكشف عن جوانب مهمة لا بد من الالتفات إليها والاهتمام بها في تعامل العائلات مع الخادمات.


وفيما يلي يروي بعض من عاشوا هذه التجربة كيف استطاعت الخادمة بأعمال السحر المنقولة عبر الخطابات، التفريق بين الزوجين، أو إسقاط الجنين من أحشاء الزوجة بسبب ما قمن بإضافته إلى الطعام وغيرها من الأعمال الشريرة التي تضر بكافة أفراد الأسرة.

 

تقول معلمة بمدرسة ثانوية وأم لعدد من الأبناء "كنت أعيش حياة هادئة ومستقرة مع زوجي وأبنائي، وكانت صحتي على خير ما يرام ولكن الوضع تغير بعد قدوم الخادمة الجديدة، حيث لاحظت أنها تقوم ببعض التصرفات الغريبة إلى جانب ممارستها لبعض الطقوس، لم أعرها أي اهتمام ولكن فجأة تدهورت صحتي وأصبحت أعاني من حالة أرق شديدة استمرت لعدة أيام دون نوم، حتى أصبت بالأرق والإرهاق والإعياء التام وأصبحت لا أغادر سريري أبداً وأهملت شؤون زوجي وأطفالي وجميع شؤون المنزل، إلى جانب أنني أصبحت كالقطة الأليفة أمام الخادمة، لا أجرؤ على إصدار أي أمر أو أرفع عيني في عينها، وفي أحد الأيام قالت لي إحدى زميلاتي في المدرسة اذهبي وفتشي أغراض الخادمة، فربما تعثرين على دليل يدينها لأن صحتك تدهورت بعد وصولها فقط.. وبالفعل قمت بإرسال الخادمة إلى والدتي بحجة إحضار شيء ما وأخذت أفتش هنا وهناك وأقلب، وأبعثر في أوراقها وهالني ما رأيت.. آيات قرآنية مقلوبة وكتاب أخضر تحت مسمى "لمعة الأوراد" يحتوي على بعض الأدعية الدينية وفي داخل الكتاب وجدت إحدى صفحاته وقد ثنيت وطويت من طرفها وتبين أن هذه الورقة مهمة جداً للخادمة.. وأخذني الفضول وبدأت بقراءتها وفجأة أصبت بدوار شديد وسمعت صوت إعصار يدور في الغرفة إلى جانب رعشة وخوف وبرودة في الأطراف استعذت بالله وتمالكت نفسي وشتات أمري وجمعت أغراض الخادمة وأخذت الكتاب معي وذهبت به مع زميلتي إلى أحد الشيوخ المقرئين حيث أوضح لي أن هذه الورقة هي ورقة سحرية خطيرة فيها قسم شديد ومؤثر يجلب أكابر الشياطين ويستحضرهم، ولا يملكون أمامها سوى الطاعة العمياء، وضررها وخطرها أشد وطأة من السحر، لأن فيها شركاً عظيماً للاستعانة بغير الله، بعد ذلك يتم الاتفاق بين الساحر والشياطين دون وجود مادة ظاهرة للسحر من أجل الإضرار بكافة أشكاله الظاهرة والباطنة ومن شروط قراءة هذه الورقة الصوم لمدة ثلاثة أيام وعدم أكل اللحوم خلال هذه الفترة ثم قراءتها في جو هادئ ومظلم. وبعد مواجهة الخادمة بما وجدته لديها اعترفت بكل شيء وقالت بأن هذا السحر لكاهن معروف في بلادهم، وهي مرسلة للخادمة من أهلها وتستخدم عند الضرورة. كما اعترفت بأن كل الخادمات من بلدها يجلبن هذه الأشياء معهن حتى إذا احتجن في حال آذوهم أصحاب البيت اللذين هم فيه، وبعد ترحيل الخادمة عادت حياتي وصحتي كما كانت على أحسن وجه.

الهدف إسقاط الجنين:
عندما تعرضت عائشة للإجهاض ثلاث مرات متتالية، لم تكن تدرك السبب المباشر في ذلك، خاصة وأنها لا تعاني من أي مشكلة طبية، وتقول إنها تقبلت الأمر في البداية، لكنها بدأت تلاحظ أن الخادمة تضع لها شيئاً من الحليب، لتدرك فيما بعد إنه السبب في حالات الإجهاض التي تتعرض لها. تقول عائشة "عندما جاءت الخادمة (.....) للعمل معنا، عاملتها مثل بقية أفراد أسرتي ولم أبخل عليها بشيء حتى أني كنت أشتري لها مصوغات ذهبية وكانت حياتي الزوجية مستقرة وأعيش مع زوجي في سعادة، ودام زواجي ما يقارب العشر سنوات. ولكن منذ مجيء الخادمة كلما أحمل يسقط الجنين، وتكرر الأمر عدة مرات وبدأت أشك في الخادمة، ولكن كيف يمكن أن أكشف أمرها حتى لا يكون اتهامي لها باطلاً؟ وعندما راقبتها وجدتها تضم الرسائل التي يحضرها لها زوجي من البريد
إلى صدرها وتشكره.. في بادئ الأمر اعتقدت أن هذا تعبير عن امتنانها ولكن ذلك بدأ يتكرر.


وفي إحدى المرات، قمت بأخذ رسالة لها من جيب ملابس زوجي قبل أن يقوم بتسليمها لها، وعندما فتحت المظروف، صعقت ودار رأسي حيث لم أصدق فقد
كانت الرسالة تحتوي على بوادر ملفوفة بظرف أصغر فقمت بعرضها على أحد المشايخ الذي أكد لي أن هذا عمل سحر وربما لتفرق بيني وبين زوجي وحتى لا أنجب ولتكون هي الكل في الكل ولم يكن أمامي سوى الضغط عليها حتى تعترف بجريمتها، وبالفعل جعلتها تعترف أمام زوجي الذي لم يصدق ما قالته، وقام على الفور بإعادتها إلى بلادها.

خيوط وخصلات شعر:
ولأن أمل لا تعترف بالسحر والشعوذة، فقد لجأت عندما شعرت بحالة غريبة من تشتت الانتباه وعدم التركيز إلى طبيب نفسي لكن ذلك لم ينه المشكلة فلجأت إلى من يكشف لها السر كما تقول وتحكي أمل التي تعمل مدرسة الحكاية بنفسها "أثناء دراستي المسائية كنت أشعر بحالة غريبة وكنت وقتها أتضايق من كل شيء وأصرخ دائماً من غير سبب، وأعاني من الأرق وعندما أضع أوراقي على طاولة المكتبة أكتشف أنها في مكان آخر، وقيل لي إنني أتوهم كل ما يحدث لي فقررت الذهاب إلى طبيب نفسي والذي أكد لي أني لا أعاني من أي مرض نفسي، ومن ثم نصحني الأهل والمعارف بالذهاب إلى شيخ دين ليقرأ علي المعوذات وبعض من آيات القرآن، وبالفعل ذهبت وقال لي إن ما يحدث لك ناتج عمّا تقوم به الخادمة من أعمال سحر.

صقعني الخبر ولم أصدق فأنا أعاملها بشكل طيب لا يدفعها لما يضرني، ولكني نفذت ما طلبه مني مراقبة الخادمة والبحث في أغراضها، ووجدت ما لا يخطر على البال، ففي دورة المياه الملحقة بغرفتها عثرت على كيس به خيوط وقد ربطت في نهايتها خصلات من الشعر، وجزء من الأظافر ، فأخبرت الشيخ بذلك فقام بفك العقد التي بلغ عددها (15) عقدة ومع كل قيامه بفك عقدة منها كنت أصرخ من ألم في رأسي وعلمت أنها كانت تحصل على رسائلها التي تحمل أعمال السحر عن طريق خادمة الجيران. -  جريدة الرياض الاثنين 06 جمادى الثانية 1424العدد 12827 السنة 39
 

"فتاة" طلبت المساعدة بعد تقرير "سبق" عن رؤيا الخمسينية
إبطال أعمال سحرية شتَّت شمل أُسْرة سعودية على مدار 20 عاماً

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: ساهمت قدرة المولى - عز وجل - ثم جرأة فتاة وجهود أحد أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتقرير "سبق"، الذي نُشر قبل أسبوعين عن تسبب رؤيا في إنهاء معاناة مواطنة خمسينية من متاعب أعمال سحرية عُملت لها، في تخليص عائلة سعودية من عمل سحري شتَّت أفرادها على مدار 20 عاماً.
القصة الحقيقية التي شهدها حي عتيقة بالرياض تحاكي تفاصيلها ما يحدث في المسلسلات؛ حيث بدأت بأعمال سحرية في بيت قديم، تخللها انفصال الأب عن الأم، وإهمال الأبناء والدتهم، ومرض الأم وابنتها، وتعرضهما لآلام متكررة، قبل أن ينكشف السحر، وتعود المياه إلى مجاريها بعد أكثر من 20 عاماً.
وبدأت تفاصيل إبطال العمل السحري بمهاتفة على مركز هيئة عتيقة في أعقاب تقرير "سبق"، الذي نُشر قبل أسبوعين بعنوان "رؤيا المنام تُنهي معاناة خمسينية من عمل سحري رافقها 14 عاماً"، كشفت فيه تفاصيل شفاء مواطنة خمسينية وعودتها إلى حياتها الطبيعية بعد 14 عاماً من المعاناة والمتاعب من عمل سحري، أعدّته لها خادمتها السابقة، وتم إخفاؤه في سيفون إحدى دورات المياه بمنزل الأسرة القديم، قبل أن يعثر عليه أعضاء هيئة عتيقة ويبطلوا مفعوله بالرقية الشرعية.
وتقول المصادر إنه بعد أيام قليلة من نشر الخبر في "سبق" تلقى مركز الهيئة اتصالات عديدة، بينها اتصال من فتاة، كانت مترددة في الحديث، وبرز في صوتها معاناة وحزن؛ فحاول حينها أعضاء الهيئة معرفة موضوعها، وبعد محاولات قالت الفتاة إنها قرأت خبر المواطنة الخمسينية، وهو الأمر الذي دفعها للاتصال؛ لتحكي معاناتها وأسرتها.
الفتاة قالت بتردد "تأتيني رؤيا بأن هناك أعمالاً سحرية مخبأة في منزلنا القديم بحي عتيقة، وشواهد تأثير هذه الأعمال السحرية كثيرة، منها طلاق والدتي ومعاناتها بعض الآلام، ومعاناتي أنا آلاماً مختلفة، وتصرفات أشقائي مع والدتي، وابتعاد والدي وحِدَّته في التعامل معنا منذ أكثر من 20 عاماً".
وناشدت الفتاة أعضاء الهيئة التحقق من الأمر، موضحة أن رؤياها المتكررة تشير إلى أن الأعمال السحرية بعضها مدفون في إحدى زوايا سور المنزل القديم، الذي انتقلت منه الأسرة قبل سنوات طويلة.
أحد أعضاء هيئة عتيقة، الذي استطاع كشف السحر السابق للمرأة الخمسينية، تفاعل مع بلاغ الفتاة، وقام بزيارة منزل الأسرة القديم، واتضح أن عائلة أخرى تسكنه، وتُجرى في الدور الثاني منه أعمال ترميم.
وتبيِّن المصادر أن الأسرة التي تسكن المنزل القديم للأسرة المتضررة تفهّمت الأمر، ووافقت على طلب عضو الهيئة؛ حيث سلمهم ماء مقروءاً عليه، وطلب رش بلاط الدور العلوي الذي تجري فيه الأعمال الترميمية؛ كون الفتاة تكررت عليها مشاهد بلاط الدور العلوي في بعض الرؤى.
وأفهم رجل الهيئة صاحب المنزل القديم أن الأسرة المتضررة تكفلت بأعمال حفر وإعادة تركيب بلاط جديد للسور الخارجي؛ للبحث عن الأعمال السحرية؛ فوافق على هذا الطلب، وتمت الاستعانة بالعمالة وحفر إحدى زوايا المنزل، وعثر خلال ذلك على عملَيْن سحريَّيْن؛ فتم فكهما عن طريق الرقية الشرعية، وأُعطيت الفتاة ووالدتها مياه وزيت مقروء عليه، وكشفت الفتاة لاحقاً أنها ووالدتها لاحظتا التغيُّر؛ حيث ذهبت الآلام المتكررة، فيما اتجه أشقاؤها في اليوم التالي إلى تقبيل رأس والدتهم والاعتذار إليها عن تصرفاتهم معها، حتى اصطحب أحد الأشقاء والدته، وأوصلها لمراجعاتها في المستشفى لأول مرة منذ سنوات طويلة، في تغيُّر غريب.
وتقول الفتاة إن التغيُّر الأكبر جاء من والدها الذي جمع أفراد الأسرة، وأعد لهم وليمة في إحدى الاستراحات مساء أمس الأول لأول مرة منذ 20 عاماً. مؤكدة أن الأسرة التي عانت المشاكل والمعاناة عادت - بفضل الله - ثم بتعاون عضو هيئة عتيقة إلى حياتها الطبيعية.
يُشار إلى أن العضو الذي استطاع كشف الأعمال السحرية للأسرة والعمل السابق للمرأة الخمسينية سبق له المشاركة في دورات مكافحة أعمال السحر والشعوذة التي تنظمها الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
http://sabq.org/sabq/user/news.do?section=5&id=36683

 

اتهام «خادمة المسامير» بالشعوذة ورحيل طفلة
كتب في تصنيف محليات يومية
اتهمت عائلة في بلدة مشرفة القريبة من الارطاوية خادمتها الاسيوية بالسحر وتعريض حياة أفرادها للخطر والهلاك، اذ فارقت البنت الصغرى الحياة وعجزت الكبرى البالغة من العمر 8 سنوات عن الحركة طبقا لإفادات العائلة التي ذكرت الاسرة في بلاغ تقدمت به إلى شرطة مشاش ان المتهمة استعانت بكتب شعوذة في عملها، كما عمدت إلى وضع مسامير في خصل شعر لأفراد الاسرة بغرض سحرهم والتأثير عليهم. وبحسب العائلة فإنها استعانت بالرقية الشرعية لتفادي أعمال المتهمة. إلى ذلك سجلت الخادمة المتهمة اعترافات رسمية بأفعالها واحيلت إلى سجن شقراء لاستكمال الاجراءات.
المصدر : عكاظ 
http://www.okaz.com.sa/new/issues/20120112/Con20120112469560.htm


 

الرجوع للصفحة الرئيسية